صفحة 6 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 78

الموضوع: سجل حضورك بلوحة فنية

  1. #51
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي

    حصلت الرسامة والكاتبة الانجليزية



    "أليسون لابر "
    على جائزة الانجاز العالمية وهي احدى
    "جوائز المرأة العالمية بالمانيا"
    لعام 2005
    وحصلت عليها عن اعمالها الفنية التي قدمتها في مجالات مختلفة
    مثل الرسم والتصوير
    وهي من مواليد عام 1965
    درست الفنون الجميلة بجامعة
    " بيرمنجهام "
    وكانت الاولى على دفعتها بالرغم من اعاقتها
    ولدت اليسون دون ذراعين وبقدمين قصيرتين
    وهي حالة نادرة تسمى بتشوه الاطراف
    وهي متزوجة ولديها طفل اسمه باريس
    ويحسب لها تحديها لاعاقتها وعدم الاستسلام
    فطالما حاولت البحث عن طريقة تمكنها من تجاوز الاعاقة
    واعتمدت بشكل كبير على نفسها
    فقد استخدمت بشكل كبير اصابع قدميها للقيام بكل ما تحتاج اليه
    بالاضافة الى استخدامها أسنانها
    فهي تمسك بريشة الرسم باسنانها لتبدع اعمالا فنية رائعة
    جعلتها من المتميزات في مجالها
    كما انها تستخدم اسنانها لتمشط شعر ابنها
    وحمله ببطانية للذهاب به الى الحديقة
    وتقود سيارة متخصصة لمن هم في مثل حالتها

    أثبتت من خلال اعمالها الفنية وانجابها وممارسة الامومة
    بأن المرأة المعاقة يمكنها ان تكون متميزة وفعالة في مجتمعها
    فأعمالها الفنية منتشرة في معظم معارض بريطانيا
    وقد قدم لها النحات البريطاني "مارك كويني" تمثالاً
    اعترافاً وتقديراً منه بقدراتها الفائقة
    وقد حصلت على العديد من الجوائز سابقاً
    مثل جائزة امرأة العام في اسبانيا عام 2003و جائزة بركس ايطاليا
    و جائزة بركس ليوناردو وجائزة ام بي البريطانية
    وكذلك لها عدة كتب و من أشهر كتبها
    "حياتي في يدي"

    .. سبحان الله





    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  2. #52
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي


    لوحات من المأكولات .. !

    جميع اللوحات هنا مرسومة من المأكولات التي نعرفها … إبدااااااااع




















    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  3. #53
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي



    لوحات رسم بريشة الفنانة:- Yana Movchan























    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  4. #54
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي

    مشكووووور

    والدي العزيز

    موضوع جميل

    وهذه لوحات فنية للبحر













  5. #55
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي




    صورة نادرة للوحة الشهيدة لينا النابلسي



    النسخة الأصلية صادرها الاحتلال

    هذه الصورة للوحة (الشهيدة الطالبة لينا النابلسي) استشهدت سنة 1976 حينما كانت تسير في الطريق من المدرسة إلى البيت كان عمرها 15 سنة...اللوحة للرسام الفلسطيني المقدسي سليمان منصور...وقد تم نسخ عدة عشرات منها فقط.

    وعندما سألنا الفنان سليمان منصور؟ لماذا تريد التقاط صورة وعندك اللوحه الأصلية؟؟؟

    أجاب بأن المخابرات الصهيونية صادرتها قبل أكثر من 25 سنة.

    وبالمناسبة سبب نشر هذا الموضوع والصوره؟ حتى يعجز الصهاينة عن جمعها...الأن؟

    وهي الأن موجودة عندكم وبين أياديكم وبقلوبكم.

    لينا كانت الفتاة الثانية التي قتلها العدو الصهيوني بعد إحتلال ما تبقى من فلسطين (هزيمة 67).
    والفتاة الأولى كانت منتهى الحوراني من جنين قتلها اليهود سنة 1975.


    وهذه بعض لوحات الفنان الفلسطيني ... سليمان منصور















    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  6. #56
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي



    رسامون بريطانيون يحولون جدار العزل الإسرائيلي إلى متحف فني

    في جداريات تسخر من العزلة والجنود المسلحين



    فلسطيني يمر بجوار الجدار العازل الذي يحمل رسما للفنان البريطاني بانكسي اضيفت اليه قطعة على شكل قدم عالقة في السور (أ.ب)


    واحدة من ست لوحات للفنان بانكسي يشارك بها في معرض يقام بمناسبة احتفالات الكريسماس في مدينة بيت لحم



    احدى اللوحات المشاركة في المعرض الذي يقام بمناسبة احتفالات الكريسماس في مدينة بيت لحم (أ.ب)



    احدى لوحات الفنان البريطاني بانكسي تصور حمامة سلام ترتدي واقيا من الرصاص (رويترز)



    الفأر الاسود الذي اشتهر الفنان البريطاني بانكسي برسمه يحمل نبالة وينظر لأعلى الجدار العازل (رويترز)
    لندن: «الشرق الاوسط»
    كثيرون في بريطانيا يعرفون فنان الجداريات المعروف باسم بانكسي والذي تخصص في ترك رسومات ساخرة على الجدران في لندن وغيرها. وهذه الايام انتقل بانكسي الى فلسطين ليترك رسوماته ولوحاته على الحائط الفاصل الذي أنشأته اسرائيل لعزل الفلسطينيين عنها. وتعكس اللوحات العزلة التي يعيش الشعب الفلسطيني وايضا تعبر عن السخرية من الجنود المسلحين ومن مفهوم الجدار الفاصل إذ يرسم الفنان أطفالا يرسمون مناظر طبيعية على الحائط وكأنما خلقوا ممرا بين الحائط الفاصل وبين العالم الخارجي برحابته.

    والفنان «بانكسي» والذي يعرف بالفنان المراوغ لاستطاعته الرسم على الحوائط دون أن يراه أحد اضاف ستة من رسوماته الى الحائط الفاصل وهي تتزامن مع افتتاح معرض فني في مدينة بيت لحم اليوم والذي يهدف الى جذب الزوار للمدينة.

    ويأمل الفلسطينيون ان تتحول بيت لحم، التي تناقص عدد السائحين فيها بشكل واضح اخيرا، الى محطة جذب للمحتفلين بأعياد الميلاد المقبلة نهاية هذا العام. وكانت المدينة تستقبل نحو 100 الف سائح في هذا الموسم الا ان عدد السائحين بلغ العام الماضي 12 الفا فقط.

    وساهم بانكسي المعروف بـ«فنان حرب العصابات» لبراعته في التسلل والبقاء متخفيا وهو يرسم على الجدران المتروكة في المناطق المهملة في بريطانيا، في تحويل جدار الفصل العنصري الذي يعلو الى ارتفاع 8 امتار، الذي يطوق المدينة، الى رمز فني بعد رسمه عددا من اللوحات الجدارية، زاد عددها عن العشر لوحات، التي رسمت اما بالرش او الرسم او اللصق.

    وتروي جداريات بانكسي بطريقة ساخرة حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية، اذ ترى في احداها طفلة صغيرة وهي تفتش جنديا اسرائيليا بعد أن جعلته يضع سلاحة جانبا. والطريف أن أحد المارة قال لبانكسي وهو يرسم أنه وضع المدفع الرشاش الذي يحمله الجندي على يمين الصورة خلف الفتاة ونصحه بأن يغير مكانه بحيث يصبح أمام الجندي.

    وفي رسم آخر نرى حمامة تحمل غصن زيتون الا انها ترتدي سترة مضادة للرصاص فيما يبدو قناص وهو يوجه مرماه نحو صدرها! وعلى جزء صغير من الحائط يرسم بانكسي الفأر الاسود الذي اشتهر برسمه وهو يمسك بيده «نبالة» وينظر الى أعلى الحائط وكأنما ي**ر في طريقة يلقي بها بحجر فوق الجدار.

    وقد ولدت **رة اقامة معرض بمناسبة اعياد الميلاد يحمل عنوان «غيتو سانتا» (غيتو اعياد الميلاد) في اشارة الى الغيتو الذي يحيا فيه الفلسطينيون اثناء عيد الميلاد، داخل غاليري تأسست قبل ست سنوات في مبنى فوق مقصف «إيست أند» في لندن تحمل اسم «غاليري المبدأ الفوضوي». وبتنفيذه ل**رته هذه في الضفة الغربية، يأمل الفنان تسليط الاضواء على معاناة الفلسطينيين في بيت لحم قبل ثلاثة اسابيع فقط من الاحتفال بيوم ميلاد السيد المسيح.

    ونقلت صحيفة «التايمز» اللندنية امس عن بانكسي قوله: «عليك الا تتخوف من ان يتحول عيد الميلاد الى حدث تجاري في بيت لحم، لأنهم (الفلسطينيون) لا يتمكنون من ذلك البتة. فهناك اضواء للاعياد داخل واجهة متجر «وولورث» القريب منك (في لندن) تزيد عن كل اضواء المدينة»، في اشارة الى معاناة سكان المدينة الفلسطينية. وقالت الصحيفة انها استلمت رد الفنان البريطاني الذي لا يحب المقابلات الصحافية، برسالة نصية هاتفية! واضاف بانكسي: «سيكون من الافضل ان يأتي الناس الى هنا.. فإن كانت الأمور آمنة لزمرة من الفنانين، فانها ستكون آمنة لكل السائحين» ايضا. ويساهم فنانون آخرون مع بانكسي في هذه المهمة. وكان توني بلير المبعوث الدولي للشرق الاوسط قد صرح بان اعادة تنشيط السياحة في بيت لحم، ستكون حجر الزاوية لجهوده في انعاش الاقتصاد الفلسطيني. ويضم معرض «غيتو سانتا» الذي يضم اعمالا للرسام الفلسطيني سليمان منصور، ويشارك فيه رسامون بأسمائهم وكناهم، منهم بيتر بليك، وسام 3، وبلو، وسوون، ورون، وإنجليش، وجيمس كوتي، وعبد الحسين. ويعرض سليمان منصور احد اعماله الشهيرة التي تعرضت للتدمير عند قصف الطيران الاميركي لطرابلس العاصمة الليبية، عام 1986. وكانت الحكومة الليبية قد اشترت اللوحة التي رسمت عام 1973 والتي تصور رجلا فلسطينيا وهو يحمل مدينة القدس.

    وقال «ذي فيل» وهو الكنية التي يتكنى بها رسامان اميركيان مشاركان في المعرض ان «الجدران هنا (في فلسطين) اعلى مما كنا نتوقعه. الا انها افضل (موقع) لفن الشوارع على الاطلاق. وهي نوع من الأماكن التي ينبغي على الفنانين الوجود فيها». الى ذلك نقلت وكالة رويترز عن الفنان البريطاني بيتر كينارد ان «من المهم أن يحضر الناس الى بيت لحم وأن يروا فعليا ما يحدث بدلا من مجرد جمع الاعمال الفنية وابرام صفقة عبر الهاتف».

    وكان بانكسي قد حقق شهرة بسبب رسومه الساخرة المستفزة وحول متجرا للوجبات السريعة على الجهة المقابلة من كنيسة المهد في بيت لحم الى معرض فني لفنانين من الاراضي الفلسطينية ومن الخارج. وحصدت رسوماته مئات الالاف من الدولارات في المزادات ومن بين زبائنه انجلينا جولي نجمة هوليوود الشهيرة. ولكن بانكسي يحتفظ بهويته الحقيقية سرا ولا يوافق تقريبا على اجراء أي مقابلات صحافية معه.

    وقال فنانون آخرون يعرضون أعمالهم في بيت لحم انهم يأملون في أن يلفت هذا المعرض الانتباه لطبيعة الحياة في الضفة الغربية المحتلة وأن يساعد في اقامة روابط بين الفنانين المحليين والدوليين. وتصدر بانكسي عناوين الصحف عام 2005 عندما رسم مجموعة من الصور المرحة على الجانب الفلسطيني من الجدار الذي تقول اسرائيل انها تقيمه لابعاد الانتحاريين.

    والرسومات الجديدة أشد جذبا للانتباه منها شخصية فأر وهي شخصية شهيرة في رسومات بانكسي يصوب منجنيقا نحو برج مراقبة آخر. وفي المعرض هناك عمل نحتي يصور ملاكا وقد اخترقت حجارة معدته والدم ينزف من جرحه. وستباع جميع المعروضات في مزاد وستخصص العائدات للجمعيات الخيرية المحلية.

    ولم يفهم بعض المواطنين المفارقة التي تتحدث عنها احدى الجداريات وهي لجندي اسرائيلي يطلب من حمار ابراز أوراق هويته واعتبروها مهينة. ولكن سالم سلمان وهو صاحب متجر هدايا على الجهة المقابلة من المعرض يرى أنها مضحكة ولها مقصد سياسي دقيق. وقال سلمان الذي يبيع تماثيل للسيدة مريم العذراء للزائرين القادمين من القدس «انها تعجبني...انها تصف الوضع هنا.. الاحتلال. انها تظهر كيف أن الجنود الاسرائيليين يعاملوننا كحيوانات».











    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  7. #57
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    Icon13



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هذه لوحات فنيه للفنان السعودي ابراهيم الزيكان














    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  8. #58
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي


    الفنان التشكيلي المصري الدكتور احمد نوار
    كل فترة أرى انه لابد علينا وأن نعرض فنانين من وطننا لكي تطمئن قلوبنا اننا لا نستورد الفن من الخارج وفقط بل وأن لنا أيضا فنانين وصلوا إلى العالمية وحصدوا جوائز كثيرة

    من هؤلاء الفنانين...
    د/ أحمد نوار

    * مواليد الشين غربية 3 يونيو 1945م.
    * بكالوريوس فنون جميلة القاهرة 1967م.
    *رئيــس قطــاع الفنـــون التشكيليـــة «وزارة الثقافة» المركز
    القومى ; للفنون التشكيلية سابقاً منذ 12 مايو 1988م.
    * رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار منذ 12 مايو 1994م . حتى 20
    أكتوبر 1999م.
    *المشرف العام على صندوق انقاذ آثار النوبة منذ 26 أغسطس 1996 حتى 7 نوفمبر 1998 م.
    *منحة دراسية لاسبانيا أربع سنوات تبدأ عام1971م : 1975م.
    *دبلوم فن الجرافيك من أكاديمية سان فرناندو بمدريد 1974م.
    * دبـلـوم فـن التصـوير الجـدارى مـن أكــاديمـية ســان فـرنـانـدو بمدريد 1975م.
    *الأستاذية فى الرسم من أكاديمية سان فرناندو بمدريد 1975م . «المعادلة لدرجة الدكتوراه المصرية».

    المعـارض الـدوليـة

    * معرض بروكسل 1967م.

    *معرض بروكسل وباريس 1968 م.

    * بينالى الاسكندرية 1968-1972-1978 م.
    * بينالى فلورنسا الدولى لفن الجرافيك 1968م.
    * بينالى ايبيثا الدولى 1968- 1970- 1972م باسبانيا.
    * بينالى باريس الدولى للشباب 1969- 1980م.
    * مهرجان افريقيا 1969 - 1971م.
    * بينالى الرياضة للفنون الجميلة باسبانيا 1971- 1973 - 1975 - 1979م.
    * بينالى ثاراجوثا باسبانيا 1972م.
    * بينالى الجامعة بمدريد 1972م.
    * بينالى بويينسا بمايوركا باسبانيا 1973م.
    * بينالى ليون باسبانيا 1973م.
    * بينالى ثاراجوثا للنحت والتصوير 1973م.
    * بينالى ايبيثا للجرافيك 1974م.
    * المهرجان الدولى للفن المعاصر برلين بالمانيا 1974م.
    * مهرجان بازل الدولى 1974م.
    * مهرجان دوسيلدورف بالمانيا 1974م.
    * البينالى الاول لفن الجرافيك سيجوفيا باسبانيا 1975م.
    * بينالى ايماج الدولى بفرنسا 1977م.
    * بينالى فن الجرافيك العربى بلندن 1978م.
    * المهرجان العالمى للاحتفال بعيد ميلاد الفنان الاسبانى خوان ميروه الـ 85 «بجزيرة مايوركا» اشترك 375 من
    الفنانين والأدباء والشعراء من انحاء العالم عام 1978م.
    * بينالى النرويج لفن الجرافيك.
    * بفريدريكستاد 1980، 1982، 1984، 1986، ترينالى 1989، 1992م.
    * ترينالى فنلندا عام 1981م .
    * مـعـرض مجـمـــوعة بـيـنالى بـاريـس الخاصة متـحـف نيس فرنسـا 1981م.
    * معرض مجموعة بينالى باريس الخاصة لشبونة البرتغـال 1988م.
    * معرض مجموعة بينالى باريس الخاصة بفنلندا 1981م.
    * معرض العشرة فنانين (10) من العالم العربى جاليرى جرافيتى لندن 1982، 1983، 1984، 1985 م.
    * مهرجان احيـاء وتخـليد ذكرى «نوبـل» بالسويد 1983م (37 دولة).
    * معرض الفنانين الـدارسـين فــى اسـبانيا - مـدريـد 1982 - 1994م.
    * ترينالى برلين بالمانيا الشرقية للجرافيك 1984م.
    * بينالى برادفورد الدولى لفن الجرافيك بانجلترا عام 1984م.
    * بينالى فينيسيا بايطاليا 1984م.
    * المعـرض الدولى للقـطعة الصغيرة المـطبـوعة بـولنـدا 1985- 1987م.
    * بينالى افانتى لفن الجرافيك - البرتغال 1985م.
    * بينالى لوبليانا لفن الجرافيك - يوغسلافيا 1985م .
    * معرض كانـاجاوا الدولى لـفن الجـرافيك - اليـابان 1985 - 1986م.
    * بـيـنالى كاراكوف الدولى لفن الجرافيـك - بولـنـدا 1986 - 1991م.
    * بينالى جامعة اوبورن بالاباما بأمريكا الشمالية 1986م.
    * بينالى الدولى لفـن الرسم ـ يوغـسلافـيا 1986- 1988م.
    * معرض الجرافيك الدولى كاتوفيتسا بولندا 1986م.
    * المعرض الدولى الأول للقطعة الصغيرة لفن الجرافيك «منياتير» تورينتو - كندا تنظيم جاليرى «ديل بللوت» كندا
    نوفمبر - ديسمبر 1986م.
    * مهرجان بغداد الدولى للفنون التشكيلية - العراق اكتوبر 1986 - 1988م.
    * بينالى القاهرة الدولى الثانى - نوفمبر 1986م.
    * المعرض الدولى «جيل من العالم كله» تنظيم هيئة اليونسكو - قصر اليونسكو باريس 1986- موسكو - بلغاريا -
    1987 م.
    * بينالى بافا الرابع الدولى فارنا بلغاريا 1987م.
    * بينالى البرازيل الأول لفن الجرافيك 1987م .
    * بينالى هافانا الدولى 1989م (ضيف شرف البينالى).
    * بينالى سان باولو مع جماعة المحور 1994م .
    * المعرض الدولى للفنون التشكيلية مهرجان أنا وأنت مسقط سلطنة عمان 2001م.
    * معرض الفن المصرى المعاصر بالشارقه 2001 م.
    * معرض رواد الفن العربى بسوريا 2001 م.
    *سمبوزيوم النحت الأول ـ ايزلاموخارس المكسيك 2001م.

    الجوائز

    * الجائزة الأولى فى التصوير- طنطا 1961م.
    * الجائزة الأولى لمعرض أمجاد الثورة 1966م.
    * الجائزة الأولى بمعرض الطلائع 1966م.
    * الجــائزة الأولــى فــى فـــن الحـفـــر بمـعـــرض أمــجـاد الثــورة 1967م.
    * الجائزة الأولى الدولية فى الرسم بينالى أبييثا الدولى بأسبانيا 1968م.
    * جائزة اقتناء بمعرض بينالى الرياضة الدولى ببرشلونة أسبانيا 1971م.
    * الجائزة الأولى فى فن الحفر بينالى الاسكندرية 1972م .
    * الجائزة الأولى فى فن الحفر بمعرض أكاديمية سان فرناندو بمدريد 1973م.
    * الجائزة الثالثة فى فن التصوير فى المسابقة الدولية بوبينسا أسبانيا 1973م.
    * الجائزة الشرفية فى فن التصوير بينالى ثاراجوثا الدولى أسبانيا 1973م.
    * الجائزة الثانية فى فن التصوير فى مسابقة اصغر لوحة واصغر تمثال بمدريد 1974م.
    * الجائزة الاولى فى فن الحفر بمعرض اكاديمية سان فرناندو بمدريد 1974م.
    * الجائزة الاولـى فى فـن الحـفـر بـيـنـالى الاسكنـدرية الـدولى 1978م.
    * جائزة الدولة التشجيعية لعام 1979م.
    * الجائزة الشرفية الدولية بينالى النرويج الخامس الدولى لفن الجرافيك1980م.
    * الجائزة الثانية فى التصوير فى مسابقة التصوير لجزر اسبانيا عام 1980م.
    * الجائزة الثالثة فى الرسم «القاهرة»1982م.
    * جائزة اقتناء بمناسبة الاحتفال بذكرى حافظ ابراهيم واحمد شوقى 1982م.
    * الجائزة الاولى فى الرسم بالمعرض العام عام 1984م.
    * جائــزة الاخــيار لتـمثـيل منـطـقـة الشـــرق الاوســط وجنوب شرق اسيـا (فى المسابقة الدولية التى عقـدت بالولايات المتحدة الامـريكية) عام 1985م ضمن خمس فنانين كل منهم يمثل قطـاع مـن العالـم (وزيارة للولايات المتحدة الامريكية لمدة شهر بالاضافة إلى الاقامه لمدة شهرين فى مركز فيرجينيا للابداع الفنى بسويت براير)... خلال فبراير - مارس - ابريل 1986م.
    * الجائزة الدولية الشرفية، بينالى كاراكوف الحادى عشر ببولندا لفن الجرافيك يونيه 1986م، وميدالية البينالى - وشهادة تقدير.
    * الجائزة الثانية الدولية فى فن الجرافيك فى بينالى القاهرة الدولى الثانى 1986م.
    * جائزة الاختيار الدولية فى المعرض الدولى الذى اقامته هيئة اليونسكو مع الاتحاد الدولى للفنانين التشكيلين تحت اسم جيل من العالم كله بمناسبة مرور 40 عاما على تأسيس هيئة اليونسكو:
    * تقدمت 163 دولة بتقديم بعض اعمال فنانيها اختير منهم للعرض اربعون فنانا يمثلون اربعون دولة.
    * افتتح المعرض بقصر اليونسكو بباريس فى 3 نوفمبر 1986م.
    * المعـرض طاف العواصــم الثقـافية للقـارات الخـمس للعـالم كـله لمـدة عامين.
    * جائزة «الشراع الذهبى» ببينالى الكويت الدولى (فى فن الحفر) عام 1987م.
    * جائزة ترينالى «فريد ريكستاد» الدولى بالنرويج «لفن الجرافيك» 1989م.


    بعض اعمال الفنان أحمد نوار











    __________________





    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  9. #59
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي

    جواد سليم :

    ابداع مؤطر بالحياة وتفاصيل البلاد

    -------------------------------------

    " مجد بلادي الفلاة التي ما حلمت الا بها انها تتحول وتولد داخل روحي "



    فيما كان العراق يشرف على منعطف بالغ الأهمية في تاريخه أثر قيام الحرب العالمية الثانية, كان الفن العراقي يمر بفترة ارهاص شديدة القسوة والعمق, من خصائصه أن تجاوب مع ايقاعه الفنانون المبدعون من ذلك الجيل الذي كان يسمع عن قرب نبض الحياة , ويعرف في اي الدروب تمر شرايين المجتمع واعصابه المشدودة.

    دللت حركة الفن التشكيلي العراقي على حيوية فريدة في تفاعلها الذاتي وفاعليتها الاجتماعية , فلقد كان لهاثها يسمع في صدر الثقافة الوطنية عاليا. فالحرب, بكل تداعياتها, أضافت وضاعفت المؤثرات في حركة الفن...ومن ابرزها " التوجه الى الفن الحديث من جهة, والبحث عن شخصية وطنية من جهة اخرى ".

    لقد شكل اكتشاف الفن الحديث – الانطباعية تحديدا – انعطافا حادا في حياة الرسم ونشاط الفنانين الذاتي, وفي مسيرة الفن عموما. لربما تم هذا الاكتشاف " صدفة " كما يقال عن طريق لقاء الفنانين العراقيين الشباب ببعض الفنانين البولونيين في احدى قاعات العرض في شباط 1942 في بغداد ... والذي شكل على حد تعبير النقد السائد "بداية المرحلة الهامة الاولى في حركة الفن العراقي الجديد". لكنه في تلك المناسبة "السعيدة" في حياة الرسم العراقي ولدت أكبر عقدة واجهت الفنان في مسيرته الفنية , نمت وتطورت مع تطوره , هي عقدة البحث عن معادل وطني لأساليب الغرب الفنية ..معضلة صهر حضارة اوربية متكاملة ببوتقة ثقافة محلية في طور التأسيس. باعتماد صريح على النفس, أقدم الفنان العراقي على مغامرة الحداثة محمولا على تيار التجديد الذي جرف الثقافة العراقية الى مديات شاسعة, بتجربته الذاتية الصغيرة "بلا خبرات ترفد بحثه" انما بثقة مطلقة بأهمية ما يقدم عليه " فخضعت اكتشافاتهم الأولى الى طيش التجارب التي ألهبت ظهورهم ". في 1944 كتب جواد سليم يؤكد الحالة ذاتها .." كانوا قلائل تحدق بهم المصاعب من كل جانب في عملهم الابداعي, وتهيئة الجمهور للفهم والتذوق. أما عملهم, فبصفتهم البعث الأول منذ خمسة قرون, كانت محاولاتهم صعبة وهم يهيئون الأسس للأجيال الشابة القادمة .."

    بفعل حماسة التجديد أفلحت التجارب البسيطة التي أقدم عليها الفنانون آنذاك, في اشاعة روح البحث في معطيات الحياة العراقية, تراثها وملامحها, لكن تجاربهم هذه أرست بهم الى ضفاف فقيرة نبهتهم الى أن زادهم لمواجهة مفازة الفن الحديث المترامية الآفاق كان ضئيلا الأمر الذي دفع أغلبهم الى السفر نحو المصدر الأم للفن الحديث, اوربا, للتزود بما كان ينقصهم من معارف وتقنيات. توجه أغلبهم, تقريبا,الى بلدان اوربية مختلفة بعد الحرب مباشرة, أمثال ( جواد سليم, نزيهة سليم, أكرم شكري, اسماعيل الشيخلي, خالد الرحال, جميل حمودي, خالد الجادر ....)

    الفنان العراقي وهو يواجه هذه المعضلة حدد مهمته التاريخية: تأسيس فن وطني, كما يراها الباحث " سهيل سامي نادر" , فراح يبحث عن ينابيع البيئة المحلية, وفي أروقة التراث كقاعدة لتجربته الابداعية. من جانبها وفرت البيئة العراقية بمواضيعها وقيمها الروحية وجمالياتها التشكيلية, مضامين غنية أثرت اللوحة وبرهنت على صواب نتائج البحث, فراح كل واحد منهم يختبر قدراته على أساس قدرات هذه البيئة على الاستجابة التشكيلية.

    على أرضية هذا الواقع يقف أمامنا, بوضوح تام, الفنان جواد سليم بحساسيتة المرهفة ازاء الحياة, وقلقه العميق ازاء نفسه, ولوعته ازاء الرسم. تشهد أعماله الابداعية التي خلفها, وما تقوله الوثائق "الرسمية" أنه كان مهوسا بنزعة الحداثة يفتش عن حلول جمالية لمشاكل الرسم في ركام حضارات وادي الرافدين القديمة, التي عايشها في المتحف العراقي خلال عمله في ترميم الأثار, وفي الحياة الاجتماعية عن ما هو مألوف بين الناس وأصبح تقليدا ذو عراقة, أو يفتش عنه في المتوارث من رموز الحكايات والخرافات الشعبية.

    جواد سليم لم يسمح للبحث الجمالي المجرد ان يكون همه الوحيد المهيمن على تجربته الفنية, بل أخضع الهم الجمالي لمتطلبات تجربته الفنية المنسجمة في روحها مع التجربة الاجتماعية ذاتها مما ساهم في بلورة الطابع الوطني في فنه .

    لقد حقق جواد سليم ذلك عمليا, فأعماله المكرسة للحياة الشعبية والمستوحات من القصص الشعبي وحكايات ألف ليلة وليلة, والتي اسماها " بغداديات " والمفعمة بروح الواسطي والزخرفة الاسلامية والأقواس والأهلة ....تستند في بنائها على مقومات اللوحة الأسلامية ورموزها ال**رية . فيها من الفن المغولي ما يذكرنا بالشرق أكثرمما يذكرنا ببغداد ويعيدنا الى ثقافة القرون الوسطى ممجدا الغرف واسرارها.

    ان الموضوع الشعبي في فهم جواد سليم هو وسيلة لاثبات أصالة الفنان والمحتوى الاجتماعي للفن ودلالته الوطنية. لتعميق هذه الأصالة بحث جواد في معطيات فنون وادي الرافدين والفنون الاسلامية التي استعار منها القيم التشكيلية الأكثر رهافة, موسعا بصيرته لتصوير الحياة الواقعية المحيطة به, والتي حصل على خبرته المباشرة من خلال التفاعل معها بعقله وعواطفه وباحتكاكه المباشر بها. ربط جواد تجربته الابداعية بالعملية الاجتماعية التي أساسها موضوع العمل وتقاليد الشعب .

    ان بحث جواد سليم المستمر في مجال الأشكال والمضامين الشعبية وجد انعكاساته في اعمال كثيرة ذات موضوعات انطوت على رموز انسانية لفقراء البلاد وكادحيها, مبرهنا بذلك على ان الحداثة لا تلغي الواقع الاجتماعي بل تصعد من تعبيريتة وتغني محتواه الجمالي. قدم جواد نماذج من فقراء العراق وشغيلته امثال منحوتاته " الانسان والأرض 1955 " " امرأة وثور" " البنّاء 1944 " " فلاح من الجنوب " وتخطيطاته "أطفال في الطريق 1944" "الملاريا 1941" " الطفل الميت1947 " وغيرها من الأعمال المفعمة بروائح الشوارع البغدادية وطعم الأرض وشفافية العلاقة مع الطبيعة وتقاليد الحياة الزاعية. لقد استهدف جواد تجسيد الصلابة الروحية للكادحين برسمه لهم وهم يكدحون , أو يتعرضون للبلايا. لقد أدرك منذ شبابه المبكر – منذ ان نحت رليف " البنّاء " – أن العمل وحده قادر على أن يملأ نماذجه البشرية بالثقة والقوة المعنوية. ان الغنى الانساني لأعماله يتأتى من غنى مواضيع العمل التي رسمها وغنى شعبية النماذج التي اختارها للرسم ( امهات, أطفال نصف عراة, عمال, فلاحين وامراض فتّاكة). فيها بلور الفنان مفاهيمه في الوجود ونظرته الى المستقبل كما يراها ويقولها " حب الحياة والكفاح في سبيل النظام الطبيعي ". خلف لنا جواد مجموعة كبيرة من الصور الفوتوغرافية لمراحل من حياته الخاصة تنطوي على نماذج شعبية اختارها بود كبير ليتصور معها .. صناع صغار, رجال ليسوا ذوي حظوة أو مركز اجتماعي, بسطاء يشكلون بحق مواضيع للصدق والوفاء والطيبة التي كان يجلها أكبر اجلال.

    في عام 1944, عندما كان في الخامسة والعشرين, نحت رليف " البنّاء " وهو أول عمل كبير له مجد فيه أول وأهم مهنة مارسها الانسان- البناء- ومن أعرقها في وادي الرافدين والتي ارتبطت بها أقدم حضاراته, فالى جانب المعنى الفلسفي لموضوع البناء, استهدف جواد المعنى التشكيلي فيه فجسد البنّاء يملأ كل مساحة الرليف بينما شغل الصنّاع الصغار ما تبقى منها..وهذا نصيبهم في الحياة.

    في مذكراته التي كتبها عن تجربته في نحت الرليف يشير الى عمق مشاعر الود التي كان يكنها للنماذج الشعبية, واعجابه الشديد بقوتهم , يقول : "أعجبني شكله, وما رافقه من الصور والحركة والحياة واهتمامه بعمله وتأكده منه " غير ان جواد لم تأخذه مشاهدة "الاسطة " عن مراقبة الصنّاع الصغار " أراهم بوجوههم الحمراء المفعمة المكسوة برذاذ الجص.." , وفي طرف اخر يرى " العمال المرذولين المساكين الذين يأكلهم المرض والجوع والبؤس.. الذين لا عمل لهم ". من هؤلاء وحدهم كان الفنان ينتظر تزكية ابداعه ومباركته. يسترسل جواد في يومياته... " أهم يهنئة وأعمق مديح حصلته في حياتي هو عنما تسلق البناؤون المجاورون للمعهد – يقصد معهد الفنون الجميلة – ومعهم الصنّاع لمشاهدتها واعجبوا بها كل الاعجاب" ...في المنحوتة رقة فرعونية يحملها اسلوب الحفر الفرعوني الذي اعتمده الفنان.

    " انسان " جواد سليم, في كل اعماله قاطبة, يمتلك الطبيعة ويعكس في امتلاكه هذا الوعي الجمالي للفنان نفسه, فالعلاقات التشكيلية في اعماله هي قرين للعلاقات الاجتماعية بالواقع. انه ينظر الى مواضيع الرسم بنفس الحب الذي يرى فيه تقاليد الشعب المحببة الى قلبه حيث تذوب رموز الحياة في وجدانه . من حياة العراقيين اغترف جواد سليم المحبة والطيبة والفرح الدفين واكتنزها في لوحاته.

    في لوحته " بغداديات ولوري " يصور لوري يدخل شارعا ضيقا.. هكذا ببساطة!! للوهلة الاولى ترى الشارع والبيوت كلها تكاد تركب الحافلة الملونة , وكذلك يفعل الأطفال المشاكسون , أما اللوحة ذاتها فتكاد تنفجر من الفرح والدهشة .

    يندر في تاريخ الفن العراقي فنان **ر وحلم ببغداد ورسم لها مثلما فعل جواد سليم. تراه أحيانا يتعامل معها كما يتعامل مع عجوز ضريرة يضع بين يديها ما فقدته في طريقها... وأحيانا مثل طفلة أهملها الكبار يضعها على كتفه ويركض بها حتى تغص بالضحك , وأحينا مثل ام رؤوم ينام في حضنها وهو يحلم بالعدالة.

    لقد أخذ جواد من بغداد كل ما هو آيل للسقوط, مألوف حد الاهمال, فأسنده على دعائم جمالية من روحه فأخذت المدينة تستعيد في فنه صحتها شيئا فشيئا, أقامت أعراسها واجتذبت طبول الفرح في الطرقات, الأطفال والصبايا. عشرات الناس, آكلي الرقي, تضيع ملامحهم في غبار الحياة اليومية وحركة الناس.. أما في لوحة " صبيان يأكلان الرقي " فأن الصيف يستعيد جفافه وضياء الشمس الشرسة يأكل متعة النظر الطويل للأشياء..حدود الوانه خشنة ويابسة تعرضت طويلا للعطش. أعاد جواد سليم لجماليات بغداد التي ألقت بها الحياة على هامشها نبضها الاجتماعي. ربطها من جديد بشريان نموها الطبيعي, بعلاقات جديدة مع الواقع الحي . الأهلة التي ظلت منذ ولادتها تسبح في سماء الله قطفها جواد ووضعها في أيدي الصبيان أشيافا من الرقي يأكولونها, وللنسوة رداء بدل العباءة .. الزخارف التي أغلقت عليها نوافذ الباشوات رحا من الزمن، ربطها الفنان بخيط طويل وأطلقها في سماء اللوحة طائرات من ورق, لوحة " أطفال يلعبون 1957 ".

    مأثرة جواد انه وضع رموز الماضي في مناخ اجتماعي معاش كانت تزخر به اللّوحة. لم تكن الرموز لديه تشير الى نفسها فقط , انما ساهمت في احياء الحاضر واغنائه , وضمن شروط الحاضر هذا, الذي استأثرت فيه الحداثة. لدى جواد سليم استعادت الرموز دلالاتها الجمالية وأهميتها التاريخية مجددا, وبرهنت على ديمومتها وقدرتها على معايشة الواقع بسهولة. لقد أعاد جواد , بفعلها, الاعتبار لتواريخ منسية, ولثقافة شعبية لا غنى للثقافة الوطنية عنها. استعمل الفنان رموز التاريخ من خلال لغة تشكيلية سلسة ساهمت في تعريف الرموز ذاتها, مما صعد في دلالاتها مناسيب الاحساس الانساني الصادق.

    لقد استأثرت المدينة بروح جواد سليم, واستقرت في نقطة بعيدة في أعماقه منذ حياته الفنية المبكرة, وقد جاء اكتشافه لرسوم الواسطي / البغدادي بعدا جديدا ضاعف لديه احساسه ببغداديته, وبخصائص المدينة الشعبية وتقاليدها. ثمة أمر هام في فن جواد سليم أنه رسم بغداد أكثر مما نحتها ... فالرسم يعود به دائما الى شوارعها وبيوتها ونسائها وأطفالها ومراراتها... في مقتبل حياته الفنية, وبقلم خشن رسم أولى تخطيطاته لأطفال في الشوارع المسكونة بالذباب والروائح العطنة, رسم امهات ثكلى, موتى وفقراء عراة.

    تخطيطات مرسومة بغضب شديد كما لو أنها رسمت بأنياب لا بريشة حبر.. نفس الموضوعات التي كانت تشير للنقطة البعيدة التي تطور اليها فن جواد فيما بعد والتي وجدت مكانها التاريخي في " نصب الحرية ".

    يشكل نصب الحرية الذروة التي بلغها فن جواد سليم والمأثرة التاريخية التي لم يأت بمثلها فنان عراقي منذ قرون. انه عمل استوعب أعمق مفاهيم الفنان وأ**اره في الحياة والفن, والتي شغلته منذ وقت طويل, فربط فنه الواقعي بالناس الذين شغله أمر العلاقة بهم " والاتيان بالقدرة على مخاطبة الجماهير بصورة مباشرة " كما كان يقول قبل أن يضع الخط الأول للنصب.

    هياكل البشر البسيطة والقوية في النصب ذات ديناميكية حادة مليئة بالحركة: الوثوب, الانطواء, السقوط, الاقتحام , الاستقرار... حملها الفنان أبرز خصائص التاريخ الاجتماعي في مراحله المتعاقبة, وضمنها أجمل حركات الجسد وهو يقوم بنشاطه ويمارس عواطفه الانسانية بصدق ومأساوية عالية.

    في كل ما رسم جواد سليم ونحت نلمس كم تمعن هذا الفنان بتفاصيل البلاد, تفاصيل الناس, في ثنايا روحه كان يخبئ مشاهد المدينة ونماذجها الشعبية التي سحرته طرافتها, قوتها وطيبتها . كلهم أطلوا, شخصيات رئيسية أم ثانوية, من أعماله على حياتنا يقولون لنا كلمة واحدة " الحياة " أكثر وضوحا من توقيع الفنان.

    اذا كان " شيلر " يرى انه لا يحيا في الفن الا ما يموت في الحياة, فجواد سليم يرى العكس تماما, ان ما يحيا في الحياة هو فقط القادر على الحياة في الفن .

















    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

  10. #60
    عضو مبدع الصورة الرمزية ابو السعيد1961
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,838

    افتراضي




    مليون دولار مقابل معلومات عن سرقة لوحات للفنان الأمريكي أندي وارهول

    نوبلزنيوز: حُددت مكافأة قدرها مليون دولار مقابل أي معلومات تؤدي إلى استعادة لوحات فنية للفنان أندي وارهول قام بسرقتها مجموعة من اللصوص في لوس أنجلس بعد أن قاموا بالسطو على مجموعة من أعماله تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

    وقد أعلنت الشرطة المحلية في لوس أنجلس المسروقات كانت داخل منزل يجمع أعمال فنية في لوس انجلس، وتضم المجموعة المسروقة عشرة أعمال نفذها ملك "البوب آرت" بين العامين 1977 و1979 تمثل رياضيين مشهورين.

    والجدير بذكره أن آندي وارهول فنان أمريكي ، يعد من أشهر فناني الولايات المتحدة للنصف الثاني من القرن 20، كان رساماً يقوم بالطباعة بالشاشة الحريرية، كما كان صانع أفلام مرتبطاً بحركة فن البوب في الولايات المتحدة (1930 - 1987)، أسس مجلة "إنترفيو" (Interview) في عام 1973 في مدينة بيتسبرغ (بنسيلفينيا) يوجد متحف باسمه، يحتوي على العديد من أعماله، وافتتح في عام 1994.

    ولد آندي في 6 أغسطس 1928 في مدينة بيتسبرغ باسم "آندرو وارهولا" (Andrew Warhola)، لأبوين تشيكيي الأصل، تخرج من معهد كارنيجي للتكنولوجيا في عام 1949 ثم انتقل إلى مدينة نيويورك، بدأ العمل كفنان تجاري، فصمم العديد من الإعلانات وعروض النوافذ للمتاجر، أولى أعماله المعروفة ظهرت في أغسطس عام 1949 حينما طلب منه تصوير مقالة لمجلة غلامور، في يونيو عام 1968 أطلق عليه النار بواسطة فاليري سولاناس، وأصيب بجروح خطيرة، تلك الحادثة كانت محور أحد الأفلام اللاحقة ("I Shot Andy Warhol" في عام 1996) وكذلك أغنية للو ريد ("I Believe" في عام 1990).

    من أعماله المشهورة صورة لعلبة حساء الطماطم (Campbell's)، ولوحات لعلب الكولا، ولوحات للممثلة مارلين مونرو، من بين أعماله الفيلمية: "The Chelsea Girls" (عام 1966)، و "Trash" (عام 1971)، و "L'Amour" (عام 1973). مع بول موريسي صنع أيضاً عدة أفلام أخرى: "Frankenstein" و "Dracula" (كلاهما في 1974).









    يتببببببببببع





    فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

صفحة 6 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

 تفسير الاحلام - تفسير الاحلام لابن سيرين - مسلسلات - افلام اون لاين - العاب - تلفزيون نت - موسوعة نت - العاب - العاب بنات - برامج اليوم - نهاية العالم - العاب نت - تردد القنوات