مشاهدة نتائج الإستطلاع: بعدما رأيت هذا الابداع الرباني..كيف ستساهم في نشر هذ الموضوع

المصوتون
2. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • عن طريق المنتديات

    1 50.00%
  • عن طريق الايميلات

    0 0%
  • طباعة الصور والمواضيع

    0 0%
  • لا أعرف

    1 50.00%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 52

الموضوع: لا تـــعـــلــــيـــــــق الصور تتكلم وحدها @ متجدد @ادخل ومش هتندم بإذن الله(موسوعة)

  1. #11
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي






















    الت**ر





    صالح بن فوزان الفوزان

    دار القاسم





    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

    قد أمر الله سبحانه بالت**ر والتدبر في كتابه العزيز، وأثنى على المت**رين بقوله: وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً [آل عمرآن:191] وقال: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [الرعد:3].

    وعن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله : { ت**روا في آلاء الله ولا ت**روا في الله } [رواه البيهقي].

    وقال أبو الدرداء رضي الله عنه: ( ت**ر ساعة خير من قيام ليلة ).

    وقال وهب بن منبه: ( ما طالت **رة امرىء قط إلا فهم، وما فهم إلا علم، وما علم إلا عمل ).

    وقال بشر الحاقى: ( لوت**ر الناس في عظمة الله تعالى لما عصوه ).

    وقال القربابي في قوله تعالى: سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ [الأعراف:146] قال: ( أمنع قلوبهم الت**ر في أمري ).

    وكان داود الطائي على سطح في ليلة قمراء، فت**ر في ملكوت السموات والأرض، فوقع في دار جار له، فوثب عرياناً وبيده السيف، فلما رآه قال: ياداود، ما الذي ألقاك؟ قال: ما شعرت بذلك.

    وقال يوسف بن أسباط: ( إن الدنيا لم تخلق لينظر إليها، بل لينظر بها إلى الآخرة ).

    وكان سفيان من شدة ت**ره يبول الدم.

    وقال أبو بكر الكتاني: ( روعة عند انتباهة من غفلة، وانقطاع في حظ نفساني، وارتعاد من خوف قطيعة، أفضل من عبادة الثقلين ).






    بيان مجاري ال**ر وثمراته



    اعلم أن ال**ر قد يجري في أمر يتعلق بالدين، وقد يجري في أمر يتعلق بغيره، وإنما غرضنا ما يتعلق بالدين، وشرح ذلك يطول. فلينظر الإنسان في أربعة أنواع: الطاعات، والمعاصي، والصفات المهلكات، والصفات المنجيات. فلا تغفل عن نفسك، ولا عن صفاتك المباعدة عن الله، والمقربة إليه. وينبغي لكل مريد أن تكون له جريدة يثبت فيها جملة الصفات المهلكات، وجملة الصفات المنجيات، وجملة المعاصي والطاعات، ويعرض ذلك على نفسه كل يوم.

    ويكفيه من المهلكات النظر في عشرة، فإنه إن سلم منها سلم من غيرها، وهي: البخل، والكبر، والعجب، والرياء، والحسد، وشدة الغضب، وشره الطعام، وشره الوقاع، وحب المال، وحب الجاه.

    ومن المنجيات عشرة: الندم على الذنوب، والصبر على البلاء، والرضا بالقضاء، والشكر على النعماء، واعتدال الخوف والرياء، والزهد في الدنيا، والإخلاص في الأعمال، وحسن الخُلُق مع الخلق، وحب الله تعالى، والخشوع.

    فهذه عشرون خصلة: عشرة مذمومة، وعشرة محمودة، فمتى كفي من المذمومات واحدة خط عليها في جريدته، وترك ال**ر فيها، وشكر الله تعالى على كفايته إياها. وليعلم أن ذلك لم يتم إلا بتوفيق الله تعالى وعونه، ثم يقبل على التسعة الباقية، وهكذا يفعل حتى يخط على الجميع، وكذلك يطالب نفسه بالانصاف بالصفات المنجيات، فإذا اتصف بواحدة منها، كالتوبة والندم مثلاً، خط عليها واشتغل بالباقي، وهذا يحتاج إليه المريد المثمر.

    فأما أكثر الناس من المعدودين في الصالحين، فينبغي أن يثبتوا في جرائدهم المعاصي الظاهرة، كأكل الشبهات، وإطلاق اللسان بالغيبة والنميمة، والمراء، والثناء على النفس، والإفراط في موالاة الأولياء، ومعاداة الأعداء، والمداهنة في ترك الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، فإن أكثر من بعد نفسه من وجوه الصالحين لا ين** عن جملة من هذه المعاصي في جوارحه، وما لم تطهر الجوارح من الآثام، لا يمكن الاشتغال بعمارة القلب وتطهيره.

    وكل فريق من الناس يغلب عليهم نوع من هذه الأمور، فينبغي أن يكون تفقدهم لها وت**رهم فيها. مثاله العالم الورع فإنه لا يخلو في غالب الأمور من إظهار نفسه بالعلم، وطلب الشهرة، وانتصار الصيت، إما بالتدريس، أو بالوعظ. ومن فعل ذلك، فقد تصدى لفتنة عظيمة لا ينجو منها إلا الصديقون. وربما ينتهي العلم بأهل العلم إلى أن يتغايروا كما يتغاير النساء، وكل ذلك من رسوخ الصفات المهلكات في سر القلب التي يظن العالم النجاة منها، وهو مغرور فيها.

    ومن أحس من نفسه هذه الصفات، فالواجب عليه الإنفراد والعزلة، وطلب الخمول والمدافعة للفتاوى، فقد كان الصحابة يتدافعون الفتاوى، وكل منهم يود لو أن أخاه كفاه. وعند هذا ينبغي أن يتقي شياطين الإنس، فإنهم قد يقولون: هذا سبب لاندراس العلم، فليقل لهم: فليكن **ر العالم في التفطن لخفايا هذه الصفات من قلبه.

    وقد تقدم أن النبي قال: { ت**روا في آلاء الله ولا ت**روا في الله }. فالت**ر في ذاته سبحانه ممنوع منه، وذلك أن العقول تتحير في ذلك، فإنه أعظم من أن تمثله العقول بالت**ر، أو تتوهمه القلوب بالتصوير: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [الشورى:11].

    فأما الت**ر في مخلوقات الله تعالى، فقد ورد القرآن بالحث على ذلك كقوله تعالى: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ [آل عمران:190] وقوله: قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ [يونس:101].

    ومن آيات الله تعالى الإنسان المخلوق من نطفة، فيت**ر الإنسان في نفسه، فإن في خلقه من العجائب الدالة على عظمة الله تعالى، ما تنقضي الأعمار في الوقوف على عُشر عُشره وهو غافل عن ذلك. وقد أمره الله تعالى بالتدبر في نفسه، فقال: وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ [الذاريات:21].

    ومن آياته الجواهر المودعة في الجبال، والمعادن من الذهب والفضة ونحوها، وكذلك النفط والكبريت والقار وغيرها. ومن آياته البحار العظيمة العميقة المكتنفة لأقطار الأرض، التي هي قطع من البحر الأعظم، المحيط بجميع الأرض. ولو جمع المكسوف من الأرض، من البراري، والجبال، لكان بالإضافة إلى الماء كجزيرة صغيرة في بحر عظيم، وفي البحر عجائب أضعاف ما تشاهده في البر.

    وانظر كيف خلق اللؤلؤ، ودوَّره في صدفه تحت الماء، وانظر كيف أنبت المرجان في صم الصخور تحت الماء، وكذلك ما عداه من العنبر وأصناف ما يقذفه البحر وانظر إلى عجائب السفن كيف أمسكها الله تعالى على وجه الماء، وسيرها في البحار تسوقها الرياح، وأعجب من ذلك الماء فإنه حياة كل ما على الأرض من حيوان ونبات، فلو احتاج العبد إلى شربة ماء، ومنع منها لبذل جميع خزائن الأرض في إخراجها، فلا يغفل العبد عن هذه النعمة.

    ومن آياته الهواء وهو جسم لطيف لا يرى بالعين، ثم انظر إلى شدته وقوته، وانظر إلى عجائب الجو، وما يظهر فيه من الغيوم والرعد والبرق والمطر والثلج والشهب والصواعق، وغير ذلك من العجائب. وانظر إلى الطير تسبح بأجنحتها بالهواء كما يسبح حيوان البحر في الماء، ثم انظر إلى السماء وعظمها وكواكبها وشمسها وقمرها، وما فيها كوكب إلا ولله تعالى فيه حكمة في لونه وشكله وموضعه، وانظر إلى إيلاج الليل في النهار، والنهار في الليل، وانظر مسير الشمس، كيف اختلف في الصيف والشتاء والربيع والخريف.

    وقد قيل: إن الشمس مثل الأرض مائة ونيفاً وستين مرة، وإن أصغر كوكب في السماء مثل الأرض ثمان مرات، فإذا كان هذا قدر كوكب واحد، فانظر إلى كثرة الكواكب، وإلى السماء التي فيها الكواكب، وإلى إحاطة عينك بذلك مع صغرها. والعجب منك أنك تدخل بيت غني مزخرفاً بالذهب، فلا ينقطع تعجبك منه ولا تزال تذكره، وأنت تنظر إلى هذا البيت العظيم، ولا تت**ر في بناء خالقك، فلقد نسيت نفسك وربك، واشتغلت ببطنك وفرجك، فما مثلك في غفلتك إلا كمثل نملة تخرج من بيتها الذي حفرته في حائط قصر الملك، فتلقى أختها فتحدث معها في حديث بيتها، وكيف بنته وما جمعت فيه، ولا تذكر قصر الملك ولا من فيه، فهكذا أنت في غفلتك، فما تعرف من السماء إلا ما تعرفه النملة من سقف بيتك.

    فهذا بيان معاقد الجمل التي يجول فيها **ر المت**رين، والأعمار تقصر، والعلوم تقل عن الإحاطة ببعض المخلوقات، إلا أنك كلما استكثرت من معرفة عجائب المصنوعات، كانت معرفتك بجلال الصانع أتم. فت**ر فيما أشرنا إليه. فمن نظر في هذه الأشياء من حيث أنها فعل الله وصنعه، استفاد المعرفة بجلال الله تعالى وعظمته، وإن قصر النظر عليها من حيث تأثير بعضها في بعض، لا من حيث ارتباطها بمسبب الأسباب، شقي. نعوذ بالله من مزلة أقدام الجهال، ومن الركون إلى أسباب الضلال.





    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




    موقع كلمات
    http://www.kalemat.org/

    عنوان المقال
    http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=446

  2. #12
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي







  3. #13
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي





    رحمة الله عز و جل في العين









    الإعجاز المعرفي في القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة

    د. زيد قاسم غزاوي


    http://www.quran-miracle.com/MercyNew/Arabic







    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::







    اكتشف العلماء حديثاً أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف، هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج! حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة! قال الله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. فتأمل كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) وكيف تعبر بدقة عن هذه الحقيقة العلمية؟













    فرعون كان طاغية عصره.. يقول تعالى عن قصة فرعون وطغيانه ونهايته: (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ * وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) [القصص: 38-40]. ولكن شاء الله تعالى أن يُغرق فرعون وينجِّيه ببدنه فيراه أهل عصرنا فيكون ظاهرة تحير العلماء، وقد كان جسد فرعون لا يزال كما هو وعجب العلماء الذين أشرفوا على تحليل جثته كيف نجا ببدنه على الرغم من غرقه، وكيف انتُزع من أعماق البحر وكيف وصل إلينا اليوم، هذا ما حدثنا عنه القرآن في آية عظيمة يقول فيها تبارك وتعالى: (فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ) [يونس: 92].





    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::




    بسم الله الرحمن الرحيم




    توسّع الكون



















    حتى بداية القرن العشرين كان العلماء يظنون بأن هذا الكون ثابت لا يتغيَّر، وُجد هكذا وسيستمر إلى مالا نهاية على ما هو عليه. فالشمس تطلع كل يوم من الشرق وتغيب من الغرب، والقمر أيضاً له منازل محددة طيلة الشهر، وفصول السنة من شتاء وصيف وربيع وخريف تتعاقب باستمرار، والنجوم كما هي.



    في ظل هذه الرؤية، من كان يتخيَّل بأن حجم الكون يكبر ويتوسع باستمرار؟ هل يمكن لعقل بشري أن يتصور بأن السماء كلها تتمدَّد وتتوسع؟ بالتأكيد لا يمكن.


    في النصف الأول من القرن العشرين تم اختراع أجهزة دقيقة قادرة على تحليل الضوء القادم من النجوم البعيدة، وكانت المفاجأة التي أذهلت العالم هي انحراف هذا الضوء نحو اللون الأحمر، ولكن ماذا يعني ذلك؟




    إذا نظرنا إلى نجم عبر التلسكوب المكبِّر وقمنا بتحليل الطيف الضوئي الصادر عنه، لدينا ثلاثة احتمالات:


    1ـ إذا كانت المسافة التي تفصلنا عن هذا النجم ثابتة نرى ألوان الطيف الضوئي القادم منه كما هي.


    2ـ إذا كان النجم يقترب منا فإن الطيف الضوئي في هذه الحالة يعاني انحرافاً نحو اللون الأزرق باتجاه الأمواج القصيرة للضوء، وكأن هذه الأمواج تنضغط.



    3ـ إذا كان النجم يبتعد عنا فإن طيفه الضوئي ينحرف نحو اللون الأحمر، باتجاه الأمواج الطويلة للضوء، وكأن هذه الأمواج تتمدد.



    والنتيجة التي حصل عليها علماء الفلك أن معظم المجرات البعيدة عنا تهرب مبتعدة بسرعات كبيرة قد تبلغ آلاف الكيلومترات في الثانية الواحدة! لذلك نجد ضوءها منحرفاً نحو اللون الأحمر.




    وبعد تطور أجهزة القياس والتحليل وباستخدام برامج الكمبيوتر تم تأكيد هذه الحقيقة العلمية، حتى إننا نجد اليوم أي بحث كوني ينطلق من هذه الحقيقة اليقينية.




    والآن نأتي إلى كتاب المولى عزَّ شأنه، ماذا يخبرنا عالم الغيب والشهادة؟ يقول تعالى عن توسع السماء: (والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون) [الذاريات: 47].




    وتأمل معي كلمة (لموسعون) التي تعبر بدقة تامة عن توسع الكون باستمرار، فالكون كان يتوسع في الماضي وهو اليوم يتوسع وسوف يستمر كذلك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. وهذه التوسعات للكون في الماضي والحاضر والمستقبل تجمعها كلمة واحدة هي (لموسعون) .




    في هذه الآية يضيف البيان القرآني شيئاً جديداً قبل الحديث عن التوسع وهو الحديث عن البناء، وهذه حقيقة كونية أثبتها العلم مؤخراً، وهي أن الكون هو بناء متكامل لا وجود فيه للفراغ أبداً.




    فالطاقة والمادة تملآن المكان كله، ونجد مصطلحاً علميّاً هو (الفضاء)، هذا الفضاء لا وجود له حقيقة، بل كل نقطة من نقاط الكون مشغولة بالطاقة وبأجسام أصغر من الذرة بكثير تسمَّى الأشعة الكونية. فسبحان من قال عن كتابه: (ذلك الكتاب لا ريب فيه).




    --------------------------------------------------------------------------------
    بقلم الباحث عبد الدائم الكحيل

    www.kaheel7.com

  4. #14
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي

    مراحل خلق الجنين












    لو تتبعنا مراحل خلق الجنين والأطوار التي يمر بها لوجدنا وصفاً علمياً دقيقاً في كتاب الله لكل مرحلة، وهذا الوصف مطابق لآخر ما توصلت إليه البحوث الطبية! وإن وجود هذه المراحل بدقة في القرآن هو سبق علمي ودليل على إعجاز هذا الكتاب العظيم وأنه كتاب رب العالمين سبحانه وتعالى.



    سوف نعدد أطوار خلق الإنسان من القرآن الكريم، ونرى ما يقابل كل طور أو مرحلة مما توصل إليه الباحثون في علم الأجنة. يقول تعالى:

    1- (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ

    2- ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً

    3-فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً

    4-فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً

    5-فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً

    6- فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً

    7-ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ

    فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12-14 ].


    هذه هي المراحل القرآنية، وسوف نرى المراحل العلمية لخلق الجنين:



    1ـ مرحلة النطفة: وهذه هي المرحلة الأولى التي يتحدث عنها علم الأجنة وهي إلقاء النطفة في القرار المكين وهو الرَّحِم.

    وكما نلاحظ في بداية الآية حديث القرآن عن مرحلة سابقة هي مرحلة الطين. وهذه المرحلة تؤيدها الأبحاث التي تدرس مكونات جسم الإنسان، والتي تبين أن جميع هذه المكونات موجودة في الماء والتراب. وهذا يثبت أصل الإنسان علميّاً. فالعناصر التي تكوِّن جسم الإنسان جميعها موجودة في الطين.



    2ـ مرحلة العَلَقَة: وهذه هي المرحلة الثانية في خلق الجنين، فبعد أن تجتمع النطفة المذكرة والبويضة المؤنثة تخترق النطفة جدار البويضة وتبدأ رحلة انقسام الخلايا، وبعد أيام تتشكل مجموعة من الخلايا تذهب لتعلق على جدار الرحم وتتغذى منه.

    وهنا يتحدث القرآن الكريم عن المرحلة الثانية من مراحل الخلق وهي العلقة. ويجب أن نتذكر بأن أول آية نزلت من القرآن تتحدث عن حقيقة خلق الإنسان من عَلَقْ، يقول تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ) [العلق: 1-2].



    3ـ مرحلة المضغة: والآن بعد تعلُّق العلقة بجدار الرحم تتكاثر وتتغذى ويكبر حجمها وتصبح كقطعة اللحم الممضوغة ! وهنا يتحدث كتاب الله تعالى عن هذه المرحلة بدقة. إذن المرحلة الثالثة هي مرحلة المضغة، وهذا ما نشاهده عند تكبير الجنين وهو في هذه المرحلة فيظهر كقطعة لحم تم مضغها، وسبحان الله ! ما هذه الدقة في التصوير؟



    4ـ مرحلة العظام: ثم تأتي مرحلة خَلْق العظام التي يتحدث القرآن عنها. وهذا ما أثبتته آخر أبحاث علوم الأجنة حيث اتضح أن تشكل العظام يبدأ في مرحلة مبكرة من عمر الجنين قبل خلق اللحم.



    5ـ مرحلة اللحم: يقول عز وجل عن هذا الطور من أطوار خلق الجنين. وفي هذا التسلسل: العظم ثم اللحم، تتجلى معجزة تظهرها لنا الصور الملتقطة للجنين في بطن أمّه، كيف تخلق العظام أولاً ثم تُكسى باللحم ثانياً.

    وحتى عهد قريب كان الأطباء يظنون أن تسلسل العمليات يتم بعكس ذلك، أي يعتقدون أن خَلْق اللحم يتم قبل خلق العظام، وقد ثبُت لهم عكس ذلك بما يتوافق مع النص القرآني.



    6ـ مرحلة التصوير والخلق الآخر: والآن تجري داخل خلايا الجنين بعد مرحلة إكسائه باللحم عمليات معقدة جداً لم يستطع العلم الحديث كشف أسرارها. يتكون خلالها شكل الجنين وصفاته وتبدأ معالمه بالاتضاح. وبعد كل هذه الحقائق وهذه الدقة البالغة، هل يمكن لإنسان أن يقول عن القرآن إنه ليس كتاب علوم؟ إنني على يقين تام بأن علوم الدنيا كلها موجودة في هذا القرآن ولكننا لا نحيط إلا بالقدر اليسير الذي يسمح لنا به الله تعالى. فالقرآن هو كتاب فيه علم الله ! وعلم الله تعالى لا تحده حدود.



    وهنا يعجب المرء: كيف استطاع النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أن يعرف بدقة هذه المراحل؟ وهو لا يمتلك أجهزة التصوير الحديثة، وليس لديه مختبرات، بل ليس لديه أي وسيلة من وسائل البحث العلمي الحديث؟

    --------------------------------------------------------------------------------



    بقلم الباحث عبد الدائم الكحيل

    www.kaheel7.com


    MOHAMEDISLAM5********.COM

    لرعاية الاسلام والمسلمين
    ونشر الخير لكل الناس

  5. #15
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي








    MOHAMEDISLAM5********.COM

    لرعاية الاسلام والمسلمين
    ونشر الخير لكل الناس

  6. #16
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي

    هذا خلق الله














  7. #17
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي

    هذا خلق الله




    صور من ابداع الله







































  8. #18
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي

    فيما يلي كشف جديد عن عالم الذباب الذي يتفوق على البشر في سرعة معالجة المعلومات وهو طائر، بل لديه تقنيات لم يستطع العلماء تفسيرها حتى الآن......





    قال باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية إنهم توصلوا لمعرفة السر الذي يجعل من الصعب ضرب الذباب. ويعتقد الباحثون أن مقدرة الذبابة على تفادي الضربات تعود لدماغها سريع التصرف والمقدرة على التخطيط مسبقاً. وأظهر تسجيل فيديو عالي السرعة أن الذبابة تتعرف على المصدر الذي يأتي منه الخطر وتعد لمسار الهروب.




    وصور الباحثون في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا مجموعة من محاولات إصابة الذباب، حيث اكتشفوا أن الذبابة تضع
    نفسها في موضع "ما قبل الطيران" بسرعة كبيرة خلال جزء من عشرة أجزاء من الثانية من تعرفها على الشخص الذي يستهدفها. فسبحان الذي أعطى للذبابة هذه القدرات الفائقة بل وضربها مثلاً لنا فقال: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) [الحج: 73].



    بقلم عبد الدائم الكحيل
    www.kaheel7.com














    ** النملة أقوى من ** التمساح!





    انظروا معي إلى هذه النملة! لها **ين يقول العلماء عنهما إنهما أقوى من **ي التمساح طبعاً إذا أخذنا بالاعتبار حجم كل منهما. ولدى دراسة دقيقة أجريت على النمل تبين أن النملة عندما تهاجم فريستها تضربها ب**يها بسرعة هائلة تفوق سرعة أي حيوان مفترس! وسبحان الله! هذه المخلوقات الضعيفة الصغيرة أودع الله فيها كل هذه الأسرار، أقلها أن للنمل لغة خاصة به يتخاطب مع أصدقائه ويحذرهم من أي خطر، ألا تستحق منا أن نقف ونتأمل سورة النمل عندما تحدث القرآن عن هذه المخلوقات: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18].











    هذا خلق الله: النبات آكل اللحوم

    حتى النباتات يوجد فيها الشراسة و"س** الدماء" وهذا ما نراه في النباتات الآكلة للحيوانات والحشرات، إنها آية من آيات الخالق تستدعي الت**ر، لننظر....








    هذا نبات مفترس. يأكل الضفادع والحشرات والطيور الصغيرة والفئران... يقوم بإغراء الفريسة بالألوان والروائح والسكّر التي تفرزها غدد خاصة. إن تصميم هذا النبات يضمن للحيوان الانزلاق إلى داخل الإبريق، ويوجد شعيرات تقوم بإحاطته ومنعه من الهروب. لقد زود الله هذا النبات بأنزيمات خاصة يفرزها لتساعده على هضم الفريسة التي يستغرق هضمها عدة أيام.

    هذا النبات يتمتع بحساسية عالية وقدرة على التحكم والسيطرة ولديه "دماغ" ي**ر به، ولديه خلايا "أشبه بالخلايا العصبية" لدى الإنسان، ولديه أجهزة مراقبة ورصد... وهو مزود بوسائل تضمن له صيد الحشرات والحيوانات الصغيرة بسهولة... سبحان الله! هل هي الطبيعة التي صنعت هذا الكائن؟ أم هي المصادفة؟ أم هو الله خالق كل شيء، وهو القائل: (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) [لقمان: 11].

    ــــــــــــ

    بقلم عبد الدائم الكحيل

    www.kaheel7.com


    مرجع: الموسوعة الأمريكية Encarta

  9. #19
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي




    لا إله إلا الله
    لا إله إلا الله
    لا إله إلا الله
    لا إله إلا الله
    لا إله إلا الله



    سبحانه وتعالى

    نعمَ الحافظ


    قولو معي سبحان الله ولا اله الا الله
    وكما قال الله عز وجل


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    ** ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد).(سورة فصلت ، الآية 53)


    وكما قال الله عز وجل


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


    ( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ ) (التوبة * 18 )


    (( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ))
    (النور * 36 )







    هذ المشهد أية من ايات الله

    ينطق بملكوت الله

    وقدرة الله

    سبحان الله


    بتاريخ 26 ديسمبر 2004

    في اندونسيا

    عندما حدث الزلزال والفياضانات في تسونامي

    دمرت كل البلاد وأصبحت هشيما

    وأخذ الماء كل شيء معه

    فماذا بقي

    المعجزة أنه لم يبقى سوى مساجد الله

    فيا سبحان الله

    بقي هذا المسجد واقفا سالما بعون الله ومعيّـته
    أنتم تعلمون جيدا كم عدد الأشخاص الذين ماتوا في هذا الفيضان
    أكثر من ( 100,000 ) شخص

    والمعجزة
    والإعجاز
    وبملكوت الله
    وب معيّة الله
    وبقدرة الله
    تمت حماية وحفظ المسجد
    لم يصبه شيء

    $$$$$$$$$$$$$

    ((( والــمــفــاجــــأة )))

    أنه كان يوجد بالمسجد ( 1000 ) شخص

    لم يصبهم أي سوء

    لم يصاب أحد منهم بسوء

    كانوا في بيت من بيوت الله

    يعبدون الله

    تركوا الدنيا ومصالحها

    وأقبلوا على طاعة الله

    ونداء الله

    حىّ على الصلاة

    فسبحان الله

    كانوا في بيوت الله

    فحفظهم الله

    كانوا في طريق الله

    فنالوا معيّة الله

    فـ لا إله إلا الله

    لا إله إلا الله

    لا إله إلا الله

    لا إله إلا الله

    لا إله إلا الله
    **********************************************







    صورة لمسجد في اندونيسيا في مقاطعة باندا آتشي التي ضربتها أمواج تسونامي مما أدى إلى مقتل أكثر من (100.000شخص) ولكن عناية الله تعالى حفظت هذا المسجد القديم والذين لاذوا به من غضب الله تعالى ولقد قدر عدد الذين كانوا في المسجد بألف شخص لم يصاب أحد منهم بسوء


















    %%%%%%%%%%%%%%%%%%%

    وهذه مجموعة مساجد أخرى أيضا نجت بفضل الله وقدرته وحفظه





    وهذا المسجد أيضا






















    أية لكل إنسان

    مسلم


    وكافر


    المسلم حتى يتجدد ثقته ويقينه في أن النصر آت

    وأنه القادر لنصرة المسلمين

    ولكنكم تستعجلون

    سيأتي النصر عندما نكون مسلمين بحق

    حق الإسلام

    سيأتي النصر عندما نكون كلنا جسد واحد

    كل المسلمين في كل بقاع الارض


    ولنا أن نعلم

    وأعيد عليكم الآية التي تلخص الأمر كله

    سبحان الله

    وكما قال الله سبحانه وتعالى

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    ((أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ )) (214 سورة البقرة )









    **يف نستطيع بعد كل هذه الآيات أن نعصي الله
    سبحانه وتعالى

    كيف إخواني وأخواتي

    بالله ردوا علي
    أجيبوني

    بل أجيبوا أنفسكم

    وأسألوها قبل أن يسألنا الله

    في يوم

    قال فيه الله سبحانه وتعالى

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    ((فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ )) (33)

    (( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ )) (34)

    ((وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ )) (35)

    ((وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ )) (36)

    ((لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ )) (37)

    ســــــــــــــورة عبس


    بالله عليكم هيا بنا نستعد لهذا اليوم

    *********





    معلومات الصورة :

    المكان : أندونيسيا في مقاطعة باندا آتشي التي ضربتها أمواج تسونامي

    النوع : مسجد + عدة مساجد

    الوضع : ظل واقفا ثابتا أمام الأمواج هو وعدة مساجد أخرى لم يصبهم شيء

    فلقد حفظه الله لتكون لنا أية وعبرة



    المصدر :

    عدة مصادر منها


    وموقع موسوعة الإعجاز العلمي في القران والسنة

    http://www.55a.net/firas/arabic/inde...select_page=13




    الموقع العالمي الاسلامي


    إسلام كان

    http://www.islamcan.com/miracles

    مصادر إخبارية اخرى
    Source: AP Photo/Dudi Anung (***** News)
    AFP/Choo Youn-Kong
    AP Photo.Andy Eames
    AP Photo/Eugene Hoshiko
    REUTERS/Kim Kyung-Hoon


    MOHAMEDISLAM5********.COM

    لرعاية الاسلام والمسلمين
    ونشر الخير لكل الناس

  10. #20
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    256

    افتراضي

    من آثار رحمة الله




    صورة لنحلة تقوم بامتصاص رحيق الزهرة




    العلامة الشيخ عبد المجيد الزنداني

    رئيس جامعة الإيمان في صنعاء رئيس مجلس شورى حزب

    الإصلاح الإسلامي وعضو سابق في مجلس الرئاسة اليمنية

    مؤسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة في مكة



    محاضرة قيمة للشيخ عبد المجيد الزنداني من سلسلة براهين الإيمان حيث يتحدث عن بعض الكائنات الحية للت**ر في خلقها
    قال الله تعالى: ( وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آَيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ).

    لتحميل الملف اضغط هنا

    http://www.55a.net/words/6000000.rm

    حجم الملف 4.7 ميغا

















    أطول شجرة في العالم
    التاريخ: 29-9-1430 هـ
    الموضوع: الإعجاز في الطبيعة






    أطول شجرة في العالم

    "يزيد في الخلق ما يشاء" عندما ننظر حولنا نرى عظمة الخالق تتجلى في كل شيء نراه ولذلك دائماً نتأمل هذه المخلوقات لنقول: سبحان الله! ....





    أطول شجرة في العالم يبلغ ارتفاعها 112 متراً وهي موجودة في غابات كالفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

    ويقدر العلماء عمر هذه الشجرة بأكثر من ألف سنة، ويبلغ قطر جذعها أكثر من ثلاثة أمتار، ولكي نتخيل ارتفاع هذه الشجرة يمكن أن نقارنها ببناء مؤلف من أكثر من 37 طابقاً.







    ولكن قد يقول قائل: أين الإعجاز في هذا المخلوق؟ ونقول يا أحبتي لنقف لحظة ونتأمل: كيف يصل الماء من التراب حتى ارتفاع 112 متراً؟ وما هي المضخات التي تستخدمها هذه الشجرة؟ ومن أين تأتي هذه الشجرة بالطاقة اللازمة لتغذيها واستمرار حياتها لأكثر من ألف سنة؟

    لقد هيأ الله الوسائل الكفيلة باستمرار هذه الشجرة وغيرها من المخلوقات. فوضع قانوناً في غاية البساطة ولكن لولاه لماتت جميع النباتات، ألا وهو قانون التوتر السطحي للماء. فالماء له قوة شدّ هائلة وهي الأكبر بين السوائل، ويستطيع التسلق عبر الأوعية النباتية ليصل لأعلى الشجرة. ولكن هناك وسيلة أخرى سخرها الله لهذه الشجرة فهي تستمد جزءاً من الماء من السحب في الجوّ!

    ولذلك فإن الله الذي تكفَّل برزق هذه المخلوقات ورزقها وسخر لها أسباب الحياة، هل ينسى إنساناً يدعوه ويذكره ويلجأ إليه؟ يقول تعالى: (وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [العنكبوت: 60].







    ساهم معنا في نشر الموقع


    ــــــــــــ

    بقلم عبد الدائم الكحيل

    www.kaheel7.com

    مصدر المعلومة:

    Height of the Tallest Tree, http://hyper****book.com
    National Geographic





    أتى هذا المقال من موقع عبد الدائم الكحيل للإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    http://www.kaheel7.com

    عنوان الرابط لهذا المقال هو:
    http://www.kaheel7.com/modules.php?n...ticle&sid=1346













    نملة لا تحمل رزقها








    نملة لا تحمل رزقها



    إنها نملة صغيرة زودها الله بدماغ وبرامج وتجهيزات تستطيع حمل أشياء تزن أكثر من عشرين ضعف وزنها!! وتستطيع أن تحملها لمسافات بعيدة وتخزنها لتستفيد منها في الشتاء، كل هذه القدرات وضعها الله في دماغ نملة لا يُرى! بل إن النملة تُخلق وهي مزودة بالبرامج الضرورية لتتابع رحلتها في الحياة. مَن الذي زودها بكل هذه التقنيات؟ يقول تعالى: (وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [العنكبوت: 60].




    موقع عبد الدائم الكحيل للإعجاز العلمي

    www.kaheel7.com


    MOHAMEDISLAM5********.COM

    لرعاية الاسلام والمسلمين
    ونشر الخير لكل الناس

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

 تفسير الاحلام - تفسير الاحلام لابن سيرين - تلفزيون نت - كرتون و انيمي - موسوعة نت - العاب - العاب بنات - برامج اليوم - نهاية العالم - العاب نت - تردد القنوات